أخر الأخبار



مهرجان أجيال السينمائي 2018 يضم13 فيلماً طويلاً يثير الفضول للمعرفة وتبني جسور الحوار بين الثقافات

عدد المشاهدات : 231

تاريخ النشر :   الأحد , 11 تشرين الثاني 2018     الساعة :   01:34 PM

تاريخ أخر تعديل :   الأحد , 11 تشرين الثاني 2018     الساعة :   01:34 PM


تغير حجم الخط :

رادار البلد - المسابقة تتضمن فيلم الليلة الافتتاحية "ملاعب الحرية"، وفيلم "كفرناحوم" الفائز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي، وفيلم الدراما الوثائقية "بلا ثمن" الذي يدور حول حياةكايلاش ساتيارثي الفائز بجائزة نوبل للسلام

•أربعة أفلام في المسابقة الرسمية حصلت على دعم من برنامج المنح والتمويل المشترك من مؤسسة الدوحة للأفلام



الدوحة، قطر، 10 نوفمبر 2018: أعلن مهرجان أجيال السينمائي، من تقديم مؤسسة الدوحة للأفلام، عن قائمة الأفلام الثلاثة عشر المشاركة في المسابقة الرسمية في دورته السادسة والتي تقام من 28 نوفمبر إلى 3 ديسمبر في الحي الثقافي كتارا في الدوحة.



وتعالج الأفلام مواضيع وقضايا متنوعة تلهم حكام أجيال الصغار والشباب في الأقسام الثلاثة: محاق وهلال وبدر. وتحتفي هذه الأفلام المنتقاة من مختلف أرجاء العالم بموضوع المهرجان لهذا العام وهي قيم الأملوالشجاعة والعزيمة، مستخدمة أساليب سرد إبداعية ومؤثرة. وسيقوم حكام أجيال بمشاهدة الأفلام الطويلة والقصيرة المخصصة لكل قسم لتحديد الفائز منها بجوائز المهرجان.



وتأكيداً على التزام مؤسسة الدوحة للافلام بدعم الأفلام ذات الجودة العالية، تضم المسابقة الرسمية في هذا العام أربعة أفلام حصلت على دعم المؤسسة لتعكس رؤية قطر في التركيز على القصص المؤثرة التي تحظى باهتمام وصدى عالمي.



وفي هذا الإطار، قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي: "جاء اختيار الأفلام الطويلة في هذا العام بناء على المواضيع المهمة التي تعالجها، وبفضل أسلوب سردها القصصي الابداعي ومستوى الإنتاج العالي. وما يزيد من أهمية الأفلام وقدرتها علىالتأثير، هي مدى ملاءمتها للجمهور العالمي وقدرتها على إثارة اهتمام الجمهور في كل مكان. ومن خلال عرض هذه القصص من المنطقة والعالم، فإنها تعكس الواقع الحقيقي للحياة بعيون صناع الأفلام وأسلوبهم. كما ستظهر هذه الأفلام قوتهافي إثراء الحوار وتقديم الأفكار لمعالجة القضايا وإثارة التعاطف والمشاعر الإنسانية".



في قسم محاق المخصص للحكام من عمر 8 إلى 12 عاماً، تعرض أفلام " جاري الجاسوس" (الدنمارك / 2017) للمخرجةكارلا فون بينغتسون، "سوبا مودو" (كينيا، ألمانيا / 2018) من إخراجليكاريون وايناينا، "الليلة التي سبحت فيها" (اليابان، فرنسا/ 2017) من إخراجكوهي إيجاراشي وداميان مانيفيل، وفيلم "حديقة الحيوان" (إيرلندا، الممكلة المتحدة/ 2017)للمخرجكولن ماكايفور.

وفي قسم هلال للحكام من عمر 13 إلى 17 عاماً، يُعرض أربعة أفلام طويلة هي "لا تترك أثرًا" (الولايات المتحدة/2018)للمخرجةديبرا جرانيك، "ميراي" (اليابان / 2018) للمخرجمامورو هوسودا، "بلا ثمن" (الولايات المتحدة/ 2018) للمخرج ديريك دونين، "ما تريده ولاء" (الدنمارك، كندا/ 2018) من إخراج كريستي جارلاند.



وسيشاهد الحكام الشباب من عمر 18 إلى 21 عاماً في قسم بدر خمسة أفلام طويلة هي: "كفرناحوم" (لبنان/2018) للمخرجة نادين لبكي، "مطار تمبلهوف المركزي" (ألمانيا، فرنسا، البرازيل/2017) للمخرج كريم عينوز، "ملاعب الحرية" (ليبيا، الممكلة المتحدة، الولايات المتحدة، هولندا، كندا، لبنان، قطر / 2018) لنزيهة عريبي، "على درب السعادة" (تياوان/2017) للمخرج هسين يين سونج، وفيلم "ولدي" (تونس، فرنسا، بلجيكا، قطر / 2018) لمحمد بن عطية.



الأفلام في قسم محاق:

•جاري الجاسوس يدور فيإطار من التأثيرات البصرية المذهلة ولمحات من أفلام الجريمة والدراما الهوليودية؛ ويتتبع "إيه سي" التي تريد بأن تصبح محققة.

•سوبا مودويدور حول "جو"، ذات الأعوام التسعة، التي تعاني من مرض عضال، فتقرر أمها إعادتها إلى البيت لتعيش فيه ما تبقى من حياتها. يقرر أهل القرية تحقيق أحلام الفتاة وتحويلها إلى بطلة خارقة حقيقية.

•الليلة التي سبحت فيها فيلم تدور أحداثهوسط جبال اليابانالساحرة المكسوّة بالجليد، يخرج صياد سمك في رحلته اليومية متجهًا إلى السوق في بلدة مجاورة. وفي يوم ما يضل سبيله وسط مشهد مكسو بالجليد، ومن هنا تبدأ مغامرة كبيرة جدًا لصبي صغير.

•حديقة الحيوان يتتبع"توم" الصغير الذي يناضل مع أصدقائه غير المتآلفين لإنقاذ الفيل الرضيع "باستر" أثناء الغارات الجوية الألمانية على مدينة بلفاست عام 1941. استوحي الفيلم من أحداث حقيقية، وهو بمثابة رسالة تذكير بأنّ النزاهة والشجاعة قد ينبعان من مواقع غير متوقعة على الإطلاق.



الأفلام في قسم هلال:

•لا تترك أثرًا يسردقصةأب يعيشمع ابنته في حياة منعزلة داخل محمية طبيعية بديعة المنظر تدعى "فورست بارك"، تقع بالقرب من مدينة بورتلاند بولاية أوريجون، وانقطع الاثنان عن العالم الخارجي، فلا يتواصلان مع أحد إلا عند الحاجة. ولكن يقع خطأ بسيط ويحكم عليهما بتقديم خدمات اجتماعية.

•ميراي مغامرة جميلة مفعمة بالمشاعر والعواطف، إذ يتناول الفيلم الروابط التي تجمع بين أفراد الأسرة الواحدة وتحدد هوياتنا. يروي الفيلم معاناة "كون"، الطفل الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره، في ظل وضع جديد لم يعد فيه هو محور الاهتمام في أسرته بعد ولادة أخته الصغيرة.

•بلا ثمن يتناول قصة كايلاش ساتيارثي، الحائز على جائزة نوبل للسلام، والناشط المخضرم ضد العبودية وعمالة الأطفال. يصطحب الفيلم المُشاهد داخل المصانع المخفية في الهند؛ فيحكي قصص الأطفال المجبرين على العمل القسري.

•ما تريده ولاء يتتبع سيرةولاء التي نشأت في مخيم للاجئين الفلسطينيين بالضفة الغربية بينما كانت والدتها في المعتقل. عقدت ولاء العزم على أن تكون واحدة من النساء القلائل بين صفوف قوات الأمن الفلسطينية.



الأفلام في قسم بدر:

•كفرناحوم الفائز بجائزة الحكام في مهرجان كان السينمائي 2018، يعرض رحلة "زين"، ذي الثانية عشر عاماً، الذي يقرر أن يقاضي أهله ويتمرد على الحياة المفروضة عليه.

•مطار تمبلهوف المركزي تدور أحداثه فيمطار تمبلهوف التاريخي في برلين حيث يضم حظائر طائراته الشاسعة التي تستخدم اليوم كواحدة من أكبر مراكز الإيواء الطارئ لطالبي اللجوء في ألمانيا، مثل الطالب السوري إبراهيم البالغ من العمر 18 عامًا، واختصاصيّ العلاج الطبيعي العراقي قتيبة.

•ملاعب الحرية هو الفيلم الافتتاحي لمهرجان أجيال، يتتبع قصة مجموعة من الشابات في حقبة ما بعد الثورة في ليبيا، يقررن تأسيس فريق لكرة القدم للنساء. حصل الفيلم على منحة من مؤسسة الدوحة للأفلام وصّور على مدار خمس سنوات ليظهر جهود ثلاث نساء لتحقيق حلمهن في تأسيس الفريق.

•على درب السعادة يتتبع عودة"تشي" إلى بلدها لحضور جنازة جدتها، ومع عودتها إلى أسرتها التي تقطن "شارع السعادة" في تايوان، تبدأ باستعادة ذكرياتها عن الحياة التي خلّفتها وراءها سعيًا لتحقيق أحلامها في الخارج.

•ولدي يتمحور حول حياة رياض، الذي يوشك على التقاعد من عمله في ميناء تونس، وشريكة حياته نازلي حول ابنهما الوحيد سامي، الذي يستعد لخوض امتحانات الثانوية. يتعرض ابنهما لنوبات متكررة من الصداع النصفي مما يتسبب في قلق والديه.

تباع التذاكر ابتداءً من 13 نوفمبر في متجر فناك في لاجونا مول والدوحة فستيفال سيتي، وابتداءً من 17 نوفمبر في شباك التذاكر الرئيسي لمهرجان أجيال في كتارا في المبنى 12. كما يبدأ بيع التذاكر إلكترونيا ابتداءً من 13 نوفمبر على الموقع الإلكتروني www.dohafilminstitute.com/festival