أخر الأخبار



"تشوسوك" عيد الحصاد وشكر الأجداد في كوريا

عدد المشاهدات : 191

تاريخ النشر :   الإثنين , 24 أيلول 2018     الساعة :   02:48 PM

تاريخ أخر تعديل :   الإثنين , 24 أيلول 2018     الساعة :   02:48 PM


تغير حجم الخط :

رادار البلد - يحتفل الكوريون اليوم الإثنين بعيد "التشوسوك" وهو عيد الحصاد والشكر وإظهار العرفان والامتنان للأجداد، ويعتبر "التشوسوك" من أشهر وأهم الأعياد في كوريا الجنوبية، ويحتفلون به لمدة ثلاثة أيام، يوم الحصاد، ويوم قبله، ويوم بعده.

وهو اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن من السنة القمرية، وهو في موسم الخريف بعد وقت الحصاد، فيحتفلون بالحصاد المثمر ويشكرون الآلهة. ويسمى أيضا "هان جا وي" أي "وقت الخريف"، وهو عيد الشكر لدى الكوريين فيجتمع فيه شمل الأسرة ويحيون ذكرى الراحلين ويزورون المقابر، ويأكلون كعك الأرز المخصص، ويرقصون رقصة مميزة.

وفي يوم التشوسوك تتلون الحقول باللون الذهبي، إيذانا ببدء حصاد الأرز والحبوب والمزروعات، وتتلون البيوت بأزهى الألوان، ويرقص الصغار والكبار.

ويجتمع أفراد العائلة حول مائدة تزخر بالطعام التقليدي المعد بطريقة مميزة، ومن أشهر المأكولات هي كعكة "سونغ بيون" المعدة من عجينة الأرز بعد حصاده، تكور على هيئة أنصاف قمر، وتحشى بحشوات مختلفة كالسكر والكستناء والسمسم والفاصوليا الخضراء، ويلون الـ"سونغ بيون" بألوان متعددة ترمز إلى مراحل القمر وألوانه، لأن يوم التشوسوك يوافق منتصف الشهر القمري، وتطهى "سونغ بيون" بالبخار.

وتحتوي المائدة أيضا على أنواع مختلفة من البقول والأرز والمعجنات، والسمك المخبوز والدجاج المطهو بالبخار، والألوان الزاهية.
ومن الطقوس المهمة يوم "تشوسوك" هو زيارة قبور الأجداد، وإظهار الاحترام لهم، والاعتراف بفضلهم وشكرهم على ما تعلموه منهم، ويرافق الآباء في الزيارة أبنائهم وباقي أفراد العائلة، ويجب عليهم تنظيف مقابر الأجداد والتخلص من الأعشاب الزائدة والضارة حولها، ومن لم يفعل ذلك ينظر إليه على أنه "عاق".
ويقضي الكوريون فترة عيد "تشوسوك" في مختلف الألعاب الترفيهية والألعاب الشعبية مثل سامولنوري "إيقاع كوارتيت الرباعي التراثي"، تالشوم "الرقص بالقناع"، غانغانغ سولاي "دائرة الرقص الكورية"، سيريوم "المصارعة الكورية الفلكلورية".

وفي رقصة غانغانغ سولاي ترتدي النساء الهانبوك (الملابس الكورية التراثية) ثم تتكاتفن في دائرة ويغنين معاً في ليلة أول قمرٍ كاملٍ وفي تشوسوك.


وهناك العديد من القصص عن أصل هذه الرقصة واحدة من أكثر القصص شهرةً تقول إنها تعود إلى مملكة جوسون (1392- 1910) عندما كان الجيش الكوري يستخدم لباس شابات القرية في الزي العسكري، ويصنعون دوائر حول الجبال لإعطاء مظهر أن الجيش الكوري كان أكبر عددا مما كان عليه في الواقع من جانب العدو.

وقد حقق الجيش الكوري العديد من الانتصارات بفضل هذا التكتيك المثير للخوف.
سيريوم أيضاً من التقاليد الترفيهية الأخرى الهامة، وهو مباراة مصارعة بين شخصٍ وشخصٍ آخرٍ وتقام على حفرة الرمال الدائرية وهي تتطلب القوة والمهارة.




القتال على الرمال ولبس الأقنعه

صوره

الطعام التقليدي