أخر الأخبار



رادار البلد - هل يمهد تدخين الاطفال للاخطر ؟؟

عدد المشاهدات : 258

تاريخ النشر :   الخميس , 13 أيلول 2018     الساعة :   09:12 AM

تاريخ أخر تعديل :   الخميس , 13 أيلول 2018     الساعة :   09:12 AM


تغير حجم الخط :

رادار البلد - يقدم بعض اصحاب البقالات الصغيرة خاصة في الاحياء الشعبية وفي مخالفة صريحة للانظمة والقوانين المرعية في هذا المجال على بيع السجائر( فرط) وغيرها من انواع التبغ لاطفال بعضهم من طلاب المرحلة الاساسية الدنيا ، هذه حالة ينبغي على الجهات الرقابية ذات العلاقة متابعتها والتصدي لها ، اذ من الاطفال وفي ضؤ ضعف رقابة الاهل والمدارس من يمارس عادة التدخين الخطرة والمضرة .

ووفق مهتمين بالشان الاجتماعي فان تدخين الاطفال الصغار ولعدم وجود رادع قد يمهد لمقارفة عادة اكثر خطورة وضررا هي تعاطي المخدرات التي شاعت في هذه الايام حتى اضحت هما وطنيا عاما .

على عهدة احد المهتمين اولئك انه صادف مجموعة اطفال ملتمين في منطقة منزوية في احد احياء مدينة الكرك وقد امسكوا بسجائر بعضها اشتروه جاهزا واخرى احضروا التبغ ولفوه في ورق مخصص للف السجائر ، واضاف ان قباحة المشهد دفعته لمحاولة اقناع الاطفال بسؤ فعلتهم ، غير ان اكبرهم رد بالنيابة عنهم قائلا بالحرف الواحد 'شوبدك فينا ، ان شالله مدخنين 'جوكر''، هذه العبارة قال المهتم تؤكد ان 'اول الغيث قطرة' فهي توحي ان الاطفال الذين صادفهم ومثلهم - كما قال- قد يوجد كثير على معرفة ىالجوكر وسواه من المخدرات ، و هذا يضعهم من وجهة نظره على شفا منزلق خطر .

القضية في عهدة الجهات الرقابية المختصة ، وعهدة الجهات المسؤولة عن تطبيق قانون منع بيع الدخان ومشتقاته للاطفال وكل من هم دون سن الثامنة عشرة ، كماهي ايضا في عهدة ادارات المدارس الاساسية ، والاهم عهدة الاهل الذين عليهم متابعة ابنائهم كبارا وصغارا ومراقبة مسلكهم قبل ان 'يقع الفاس بالراس'.